الرياض - مباشر: قالت الراجحي المالية، إن الاقتصاد السعودي سجل نمواً بمعدل أبطأ في الربع الأول 2019 (1.7 بالمائة على أساس سنوي مقابل 3.6 بالمائة على أساس سنوي في الربع الرابع 2018)، بمعدل نمو متوسط.

وعزت شركة الأبحاث في تقرير حديث لها، ذلك إلى انخفاض النمو في القطاع النفطي (1 بالمائة على أساس سنوي في الربع الأول 2019 مقابل 6 بالمائة على أساس سنوي في الربع الرابع 2018).

وأشارت إلى تأثر القطاع النفطي بانخفاض إنتاج النفط بسبب تمديد اتفاقية خفض الإنتاج المبرمة بين منظمة الأوبك والدول المتعاونة معها من خارج أوبك.

وتابعت: مع ذلك، استمر القطاع غير النفطي في التوسع بمعدل متوسط بلغ 2.1 بالمائة على أساس سنوي (2.0 بالمائة على أساس سنوي في الربع السابق) وسجل القطاع الخاص غير النفطي نمواً بأعلى معدل له منذ الربع الرابع 2015.

وأوضحت الراجحي المالية أن قطاعات التمويل، والتأمين، والعقارات وخدمات الأعمال، إلى جانب تجارة الجملة والتجزئة، والمطاعم والفنادق، التي تأثرت في وقت سابق بخروج أعداد مقدرة من الأجانب، دعمت توسع القطاع غير النفطي في الربع الأول 2019؛ نظراً لنمو عدد الأجانب وفقاً للمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية.

وتابعت: في الوقت ذاته، شهد قطاع "الإنشاءات" انتعاشا بعد أن ظل بطيء النمو خلال أرباع السنة القليلة المنصرمة، مدفوعاً بإجراءات السياسة المالية التوسعية للحكومة.

وبالنسبة للفترة القادمة، قالت الراجحي المالية: "إننا لا نزال نعتقد أن التزام الحكومة بدعم القطاع الخاص غير النفطي، سوف يؤدي إلى مزيد من التوسع في الاقتصاد السعودي".

تحميل تطبيق الجوال

تابعونا على

روابط سريعة

أسواق الأسهم

إعلانات شركات النقل

الإشتراك بالنشرة الإخبارية ليصلك الجديد