أحمد فراج
أضافت شركة الاتحاد للطيران طاقات استيعابية جديدة إلى العديد من الخطوط الآسيوية الرئيسية، حيث أضافت طائرات أكبر على رحلاتها المتجهة إلى تشنجدو وسيول وشانغهاي. وتم زيادة المقاعد على رحلة أبوظبي- تشنجدو من 262 مقعدًا إلى 299 مقعدًا، بزيادة 14%، حسبما ورد على موقع بيزينس ترافيلر المتخصص.

ويتم الآن تسيير رحلات إلى سيول بطائرة من طراز A380 تضم 494 مقعدًا في شركة الاتحاد للطيران.

وهو ما يزيد الطاقة الاستيعابية بنسبة 47%، مقارنة بالطائرة السابقة من طراز B787-10.

وبالنسبة لرحلات شنغهاى تم استبدال الطائرة B787-9 بالطائرة B787-10 الأكبر حجمًا، ما يزيد الطاقة الاستيعابية بنسبة 12%.

قال روبن كامارك، المدير التجاري لشركة الاتحاد: “آسيا والمحيط الهادى أسرع منطقة للنقل الجوي نموًّا في العالم”.

وأضاف أن الصين تعتبر من أسرع الأسواق الفردية نموًّا على مستوى العالم فيما يتعلق بالنقل الجوى.

وأشار إلى أن الشركةتواصل تحديث أسطول طائراتها ، والعمل مع شركاء السياحة لزيادة أعداد الزائرين إلى أبوظبي.

واضاف أن الاتحاد نقوم بنشر طائرات أحدث وأكبر في الأسواق الرئيسية عبر شبكتها.

وتعني هذه الخطوة أن خطوط بوينج دريملاينر تخدم الآن جميع خطوط الاتحاد الصينية.

كذلك تحولت خدمة هونج كونج إلى B787-9 في نهاية شهر مارس.

وتعتزم “الاتحاد للطيران” إضافة طائرات دريملاينر إلى رحلاتها المتجهة إلى فرانكفورت وميلانو ودبلن وجوهانسبرج ولاجوس هذا العام.

تجدر الإشارة إلى أن طيران الاتحاد هي شركة طيران وطنية إماراتية، والناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، وعضو في الاتحاد الدولي للنقل الجوي (أياتا).

تحميل تطبيق الجوال

تابعونا على

روابط سريعة

أسواق الأسهم

إعلانات شركات النقل

الإشتراك بالنشرة الإخبارية ليصلك الجديد