قال عادل علي الرئيس التنفيذي لـ #العربية_للطيران أمس الأربعاء، إن شركة #الطيران_منخفض_التكلفة ستضيف المزيد من الوجهات، وقد تطلب نحو 100 طائرة ضيقة البدن هذا العام، بفضل طلب متزايد في مصر ومراكز أخرى.

ويأتي توسع شركة الطيران الإماراتية الوحيدة المدرجة في البورصة وسط ارتفاع أسعار النفط، وبعد عام حققت فيه زيادة في الأرباح بلغت 30% إلى مستوى قياسي قدره 662 مليون درهم (180 مليون دولار)، مع زيادة عدد الركاب وتشغيل المزيد من المسارات.

وتدرس "العربية للطيران" التقدم بطلبيات جديدة لطائرات للمرة الأولى في بضع سنوات لدعم نموها في المستقبل.

وقال علي في مقابلة في مدينة بنغالورو في جنوب الهند: "ليس بالضرورة أن تكون طلبيات شراء. سوق التأجير جيدة إلى حد كبير".

وفي نوفمبر، أعلنت "العربية للطيران" عن اتفاقية لتأجير ست طائرات "إيرباص إيه321نيو" من "إير ليز كورب" ومقرها الولايات المتحدة.

وقال علي: "يعمل فريقنا الفني وفريقنا المالي مع بوينغ وإيرباص".

وتشغل "العربية للطيران"، ومقرها إمارة الشارقة، أسطولا يضم حوالي 50 طائرة جميعها "إيرباص إيه320" ضيقة البدن.

ولم يستبعد علي صفقة لطائرات "سي سيريس" التي تنتجها #بومباردييه الكندية، رغم أنه أشار إلى أن اتفاقاً مبدئياً وقعته ناقلة تملك فيها "العربية للطيران" حصة لم يعد سارياً.

وكانت "بترا للطيران" الأردنية، التي اشترت العربية للطيران حصة فيها قدرها 49% قبل ثلاث سنوات، قد وقعت خطاب نوايا مع "بومباردييه" في 2014 لشراء ما يصل إلى أربع طائرات "سي سيريس" في صفقة تصل قيمتها إلى 300 مليون دولار بالأسعار المعلنة.

وقال علي: "بترا كشركة طيران انتهت منذ فترة طويلة. إنها أصبحت ماضياً". وتم تغيير الاسم التجاري لبترا إلى "العربية للطيران الأردن" في 2015 مع قيام "العربية للطيران" بفتح مركزها الرابع في عمان.

وقال علي إن "العربية للطيران" ستزيد من تركيزها على مصر هذا العام مع زيادة الطلب.

وتابع قائلا: "نتوقع عودة السياح، وعودة التجارة. لقد تباطأنا في مصر لبعض الوقت بسبب الشكوك الجيوسياسية والاقتصادية. نرى وضوحاً هناك الآن".

وتتوقع "العربية للطيران" أيضاً تحقيق نمو في روسيا وبعض الجمهوريات السوفيتية السابقة هذا العام. وستستضيف روسيا بطولة كأس العالم لكرة القدم للعام 2018، والتي من المتوقع أن تحفز الطلب.

وقال علي أيضاً إن "العربية للطيران" تخطط لإضافة المزيد من المسارات في الهند. وتشغل الناقلة بالفعل عدداً قليلا من المسارات في البلد الآسيوي، وهو سوق مزدهرة للطيران.