المصدر:
أبوظبي - عبد الحي محمد
التاريخ: 13 نوفمبر 2018
أكدت شركة الطاقة الصينية العملاقة المملوكة للحكومة سي.إن.بي.سي على أن النتائج الأولية لأكبر مسح زلزالي ثلاثي الأبعاد تقوم به الشركة في أبوظبي ويشمل مناطق برية وبحرية ممتازة ومبشرة بكميات ضخمة غير مسبوقة من النفط والغاز.

وقال الدكتور رونج لي مستشار الحفر لدى الشركة في تصريحات لـ «البيان الاقتصادي» أمس إن أكثر من 600 موظف من المهندسين والفنيين يشاركون في عمليات المسح الزلزالي التي بدأت منذ خمس سنوات وبدأت عام 2013 وتستمر لمدة أربعين عاما.

وأضاف«النتائج الأولية تؤكد وجود آبار كثيرة لإنتاج النفط والغاز وغالبيتها تقع في مناطق بحرية.

وأشار إلى وجود تعاون كبير بين الشركة الصينية وشركة أدنوك لافتاً إلى أهمية إنشاء شركة الياسات للعمليات البترولية المحدودة، إحدى الشركات التابعة لشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» حيث تمتلك 60% بينما تمتلك الشركة الصينية 40% منها.

وأشار إلى أن أول حقول الشركة وهو حقل بوحصير البحري يشهد تطوراً كبيراً، خاصة بعد ترسية عقد الأعمال الهندسية والمشتريات والتشييد لمشروع التطوير الكامل لحقل «بوحصير البحري» على شركة الإنشاءات البترولية الوطنية.

وقال» بدأنا الإنتاج من الحقل بطاقة إنتاجية بلغت 8 آلاف برميل يوميا ونظمنا احتفالاً بذلك في مارس الماضي ، ومن المتوقع أن ترتفع الطاقة الإنتاجية للحقل العام المقبل إلى 16 ألف برميل يوميا على أن ترتفع إلى 210 آلاف برميل يومياً خلال السنوات المقبلة..

وأضاف: نعتقد أن حقل بوحصير البحري هو أهم حقولنا في أبوظبي، ولدينا التزام قوي بمواصلة العمل بفاعلية وكفاءة؛ لتطوير وزيادة قدراتنا الإنتاجية، تماشياً مع استراتيجية أدنوك 2030 للنمو الذكي الرامية إلى زيادة العائد الاقتصادي والربحية من أعمالنا في مجال الاستكشاف والتطوير والإنتاج.

ونوه إلى أن حقل «بوحصير» والذي يشكل جزءاً من منطقتي استكشاف تم ترسية امتيازهما على مؤسسة البترول الوطنية الصينية (سي إن بي سي) في عام 2013، يؤكد بما لايدع مجالاً للشك أن هناك كميات كبيرة من النفط والغاز مازالت غير مستغلة ولابد أن تتواصل أعمال الاستكشاف للمناطق تحت سطح الأرض في إمارة أبوظبي.

وأوضح أن امتياز شركة «الياسات» يشمل منطقتين واحدة بحرية وأُخرى برية بحرية؛ حيث تتضمن المنطقة البحرية إضافة إلى حقل «بوحصير» عدداً من حقول النفط والغاز التي يجري تقييمها وتطويرها حالياً من بينها «بلبازيم» و«أم الدلو» و«أم الصلصال». ويمثل «بوحصير» أول هذه الحقول التي يجري تطويرها.

وذكر أن الدراسات التي أجرتها المؤسسة الصينية سي إن بي سي تؤكد على أن منطقة الامتياز تضم كمية كبيرة من النفط الخام يُقدر وجودها في كل المنطقة البحرية 1.5 مليار برميل قياسي. وتقع منطقة الامتياز البري/البحري جنوب غرب أبوظبي، وتعمل «الياسات» حالياً على تقييم الإمكانات التجارية الكاملة لهذا الامتياز وإعداد خطة تطويره.

وأوضح أن الشركة الصينية لديها حصتي امتياز في حقل زاكوم السفلي بنسبة 8% وحقول أم الشيف ونصر بنسبة 10%، مؤكداً على أنها تشارك الشركاء الآخرين وخاصة أدنوك كافة عمليات التطوير.

وأوضح أن الشركة الصينية تشارك في معرض أديبك 2018 للمرة الخامسة على التوالي مشيرا إلى أنها عرضت أحدث تقنياتها خاصة في مجالات تدريب الموظفين والأجهزة الحديثة في عمليات الحفر والتنقيب والإستكشاف. ونوه إلى أن المؤسسة الوطنية الصينية للبترول تتواجد في منطقة الخليج والشرق الأوسط بقوة منذ سنوات طويلة ولها مكاتب في أبوظبي وسلطنة عمان والعراق وإيران

تحميل تطبيق الجوال

تابعونا على

روابط سريعة

أسواق الأسهم

إعلانات شركات النقل

الإشتراك بالنشرة الإخبارية ليصلك الجديد