ترأس المهندس نادر سمير، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطرق والكباري والنقل البري، الوفد المصري في اللجنة الفنية المصرية الأردنية المشتركة للنقل البري والتى عقدت بشرم الشيخ، واستمرت أعمالها يومين وترأس الوفد الأردني المهندس نعيم حسان، أمين عام وزارة النقل بالوكالة.

وأكد سمير أهمية استمرار العلاقات الثنائية المتميزة التي تربط بين البلدين مصر والأردن، وتعزيز وتوثيق أواصر التعاون المتبادل بين الجانبين ولا سيما فى مجال النقل البري لتسهيل عمليات نقل البضائع والركاب، بما ينعكس على عملية التبادل الاقتصادي والتجاري بين البلدين.

وأشار إلى أن الجانبين اتفقا على استمرار العمل بآلية دخول الشاحنات والبرادات إلى أراضي البلدين عبر خط سير “العقبة – نويبع”، وذلك حتى نهاية العام الحالي وفقاً لأحكام اتفاقية النقل البري بينهما.

وأضاف أن الجانب المصري قام بتوفير ورش فنية متخصصة في جمرك نويبع المصري لتفتيش الشاحنات والبرادات الأردنية، وتم إبلاغ الجمارك الأردنية بذلك خلال اللجنة الجمركية المشتركة التي عقدت أبريل 2019.

ومن جانبه طلب المهندس نعيم حسان، توفير قائمة تفصيلية تتضمن الرسوم والبدلات التي يتم تحصيلها من الشاحنات الأردنية في ميناء نويبع وخارجه بموجب ايصالات مالية ، لإعلانها للناقلين.

وأشار إلى أن الجانب المصري سلم نظيره الأردني قائمة بالرسوم المطلوبة، كما أوضح أنه جار التنسيق مع الاجهزة المعنية لتطبيق نظام النافذة الواحدة بحيث يتم تحصيل كافة الرسوم والمبالغ لكافة الجهات من خلال فاتورة موحدة.

وتم الاتفاق على عقد الاجتماع القادم للجنة الفنية المصرية الأردنية المشتركة للنقل البري في عمان في النصف الأخير من ديسمبر القادم.

تحميل تطبيق الجوال

تابعونا على

روابط سريعة

أسواق الأسهم

إعلانات شركات النقل

الإشتراك بالنشرة الإخبارية ليصلك الجديد